Web Analytics

الحكم الذاتي: سقف التنازلات المغربية لحل نزاع الصحراء

22 ديسمبر، 2020 - 07:13 الرئيسية تابعونا على Lwatan

متابعة:

يواصل المغرب جهوده الحثيثة لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء، حيث تقدم بمبادرة للحكم الذاتي في المنطقة عام 2006، واعتبرها سقف التنازلات وآخر حل تقبل به المملكة.

وتمنح مبادرة الحكم الذاتي لسكان الصحراء حق تسيير كافة أمورهم بنفسهم تحت السيادة المغربية، وتتضمن صلاحيات واسعة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ويؤكد المغرب أن مبادرة الحكم الذاتي هي الحل الوحيد والواقعي لحل النزاع، حيث تلبي تطلعات جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك سكان الصحراء الغربية، والدول المجاورة، وأعضاء الأمم المتحدة.

ويحظى اقتراح المغرب بدعم العديد من الدول والحكومات، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا والعديد من الدول العربية والأفريقية.

ولكن هناك بعض الدول التي تدعم جبهة البوليساريو، وهي جماعة انفصالية تطالب باستقلال الصحراء الغربية. وتعتبر هذه الدول أن مبادرة المغرب لا تلبي مطالب سكان الصحراء الغربية.

ومؤخرا، كثفت الجزائر دعمها لجبهة البوليساريو، حيث قدمت لها مساعدات مالية وعسكرية، كما شجعت الجزائر جبهة البوليساريو على رفض مبادرة الحكم الذاتي.

وفي ظل استمرار الخلاف بين المغرب والجزائر حول الصحراء الغربية، يبدو أن حل النزاع يواجه صعوبات كبيرة.

الحكم الذاتي: مبادرة واقعية وقابلة للتطبيق

يعتقد العديد من الخبراء والمحللين السياسيين أن مبادرة الحكم الذاتي هي مبادرة واقعية وقابلة للتطبيق، حيث تلبي تطلعات جميع الأطراف المعنية.

ويقول الأستاذ المنار السليمي (أستاذ العلوم السياسية) إن مبادرة الحكم الذاتي تمنح سكان الصحراء الغربية حق تقرير مصائرهم، كما أنها تحافظ على الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

ويضيف السليمي أن مبادرة الحكم الذاتي يمكن أن تساهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.