بعد 20 عاما من الصناعة الموسيقية.. فرقة فناير تتفكك

اختار عضو مجموعة الراب والبوب فناير، أشرف أعراب، الملقب بأشرف فناير، أن يخرج عن ظل فرقته الفنية وينفرد بإطلاق عمل فني خاص به بموقع اليوتيوب، وهي أغنية على شكل featuring جمعته مع مغني راب مغربي غير مشهور.

وجاء هذا الاصدار الفني الذي يعيد أشرف فناير إلى نقطة البداية في وقت حامت فيه بعض الاخبار حول عدم استمرارية التناغم بين أعضاء الفريق كسابق العهد، وعدم حفاظهم جميعا على وحدة المجموعة بعد 20 سنة من العطاءات الفنية تحت إشراف مدير أعمالهم أمين الحناوي.

ورغم مرور 3 أيام على هذا الاصدار، سجل موقع العالم الأحمر نسب مشاهدة غير مهمة بالنسبة للعمل الذي أطلقه أشرف، إضافة إلى أنه العمل الوحيد على قناته الإلكترونية، مما جعل الجمهور المتابع يتساءل حول السبب الذي جعله يتخذ هذه الخطوة التي تعتبر بمثابة بداية من نقطة الصفر على سلم الساحة الفنية، خصوصا أن فرقة فناير قد عودت جمهورها على أعمال بمستوى عالي وتحقيق نسب مشاهدةعالية.

وتجدر الإشارة إلى أن كليب ‘آسف حبيبي’، كان هو آخر عمل جمع مجموعة فناير ، إضافة إلى النجم سعد لمجرد، وهو عمل فني معاصر مقتبس من أغنية قديمة تراثية للراحل حميد الزاهر، وقد جاءت فكرته إحياء لذكرى الفن الشعبي وخصوصا المراكشي، وكذا تعريفا بغنى الموروث الثقافي المغربي.

شاهد أيضاً

مليلية تحتضن أكبر تظاهرة ثقافية أمازيغية.

رشيد احساين / لوطن.كوم أفادت مصادر إعلامية إسبانية ، أن مدينة مليلية تستعد لاحتضان مهرجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.