Web Analytics

جريدة الصباح ترصد إستياء مستشاري جماعة بني أنصار من سوء التدبير

24 ديسمبر، 2023 - 12:55 الرئيسية تابعونا على Lwatan

lwatan.com

قال جمال بنعلي المستشار السابق بمجلس جماعة بني أنصار ووكيل لائحة حزب الإتحاد الإشتراكي، إن “الوضعية التي تعيشها بني أنصار أصبحت حرجة جدا ، مجملا المسؤولية للمكتب المسير وعامل إقليم الناظور السابق” ( علي خليل ) ، وأوضح بنعلي في تصريح لجريدة “الصباح” ، أن ” مشاكل بني أنصار مستفحلة”، مطالبا في الوقت نفسه الجهات المسؤولة بإيفاد لجان التحقيق للتأكد من المشاريع التي يدعي المكتب المسير للجماعة إنجازها، ومنها السوق المهجور ، ومعاناة ساكنة حي “بوقانا” والملعب البلدي، مؤكدا أن ممثلي أحزاب المعارضة سيساهمون من موقعهم في الدفاع عن السكان والوقوف ضد كل الإختلالات.

بنعلي الذي كان يتحدث لموفد جريدة الصباح للمدينة ، سبق له وأن طالب بتدخل ملكي ضمن تصريح خص به جريدة “الأحداث إنفو” الإلكترونية ، معددا المشاكل التي تعيشها ساكنة المدينة .

من جهته أفاد محمادي بنعلي المستشار بجماعة بني أنصار والمنسق الإقليمي لحزب النهضة، أن “الصراعات السياسية أثرت على إشتغال الجماعة “، موضحا أنه “لا يعارض المشاريع التي يعتبرها في صالح السكان، بل يواجه ما يراه ضد مصلحتهم”.

وكشف بنعلي أن” بني أنصار مدينة حدودية وكان يفترض أن أن تشكل بوابة أوربا بإقامة مشاريع ضخمة ، حتى تنافس مدينة مليلية المحتلة ، إلا أن هذه الأماني لم يتم تحقيقها ،بسبب غياب رؤية وطموح لدى المستشارين الذين يسيرون المدينة”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه ” منذ إغلاق الحدود بدأت المدينة تعيش نكوصا إقتصاديا، إذ لم تساهم في إحداث تنمية محلية لإستقطاب العاطلين عن العمل”.

هذا وإنتقدت مجدولين الحموتي ، المستشارة بمجلس المدينة ، ضعف العرض الصحي في المنطقة، مشيرة إلى وجود خصاص في المراكز الصحية ، إذ لا تتوفر الجماعة إلا على ثلاثة منها في بني أنصار المدينة ومقاطعة فرخانة والحي الصيني، علما أنه تم عقد لقاء مع مندوبة وزارة الصحة ، وتم التطرق إلى الإكراهات ، خاصة فيما يتعلق بمراكز الولادة.

ف”قبل إغلاق الحدود كانت أغلب النساء يلدن في مستشفيات مليلية المحتلة، ثم أصبحن الآن يفرض عليهن التوجه إلى مستشفى الناظور، رغم ضعف إمكانيتهن المالية” ( تقول الحموتي ) .

وقالت الحموتي” بحكم إشتغالي على قضايا النساء والأطفال،أجد صعوبة في تقبل معاناة نساء “بوقانا” اللائي يعانين من العطش وغياب الكهرباء ، ويضطررن للحصول على الماء قطع مسافات طويلة ، وهي وضعية يستحيل تقبلها في منطقة تصنف بأنها من أجمل المناطق السياحية”.

بوزيان الحموتي، الفاعل الجمعوي، كشف ضمن تصريحه لجريدة الصباح، أن “من بين الملفات الكبرى التي تكشف فشل تدبير جماعة بني أنصار، مشكل حي “بوقانا” والملعب البلدي وسوق المدينة” ، مشيرا إل معاناة السكان ب”بوقانا” مع العطش متذ أشهر ، رغم أن المنطقة لها إمكانيات لجعلها نقطة جذب للإستثمار في القطاع السياحي.

ووصف بوزيان بعض الملفات في بني أنصار بالشائكة، ومنها سوق المدينة ، حيث دعا إلى الإستجابة لمطالب التجار بتهيئة سوق عصري يتماشى مع صورة المدينة ، إضافة إلى تنفيد عدد من الوعود، التي بقيت حبرا على ورق.