Web Analytics

دروس وعبر إنتخاب نقيب محاموا الناظور – الحسيمة

17 ديسمبر، 2023 - 13:21 الريف الكبير تابعونا على Lwatan

lwatan.com

أفرزت عملية الإقتراع لإنتخاب نقيب هيئة المحامين الناظور – الحسيمة المجراة يوم أمس السبت 16 دجنبر عن فوز الأستاد عمرو القضاوي ب 195 صوتا فيما حاز منافسه للدور الثاني النقيب الاستاد محمد عمر أشركي على ثقة 105 من المصوتين.

نتائج الإقتراع التي كانت شبه مؤكدة حسب مصادر متعددة معنية ، قبل إجراء عملية الإقتراع منذ مدة ليست بالوجيزة، تحمل أكثر من دلالة وإشارة لكل من يعنيهم الأمر ، وأولى الرسائل التي حملتها النتائج الرغبة الأكيدة لغالبية محاموا الهيئة في التغيير والترافع الحقيقي عن حقوقهم وتحصين مكتسباتهم تماشيا والأوضاع الراهنة ومستجدات الأوضاع المتسارعة التي تقتضي المواكبة وإتخاذ القرارات المناسبة في وقتها ، إلى جانب السهر على حماية المهنة وتحصينها بعد بروز ما يؤثر عليها محليا على وجه الخصوص وعلى مستقبلها خصوصا فيما يتعلق بجانب الثقة ، وهو إحدى الرهانات الكبرى للمكتب النقابي الحالي .

إن المتمعن في نتائج الإقتراع ولو من خلال قراءة سطحية لها ، سيقف وقفة تأمل عند إقصاء نقيب سابق من الدور الأول وإقصاء نقيب آخر خلال الدور الثاني بفارق مهم من الأصوات أمام محام شاب يخوض التجربة لأول مرة، هي رسالة واضحة لا تحتاج لتأويلات ومحاولة تبريرها بمبررات واهية وهي النتائج التي كانت متوقعة كما سبق الإشارة له من منطلق قراءة واقع حال الهيئة وربطه بالحاجة للتغيير دونما الغوص في تفاصيل يعرف تدقيقاتها “أهل مكة” .

إن محطة ال 16 من دجنبر حملت شعار ” التغيير سبيل إنقاذ المهنة ” دون الإعلان عنه ، وتجسد خلال عملية التصويت التي إنخرط خلالها محاموا الناظور والحسيمة بكل مسؤولية دون ضغوطات أو تأثيرات واضعين نصب أعينهم مستقبلهم ومستقبل مهنة المحاماة بإعتبارها مؤسسة لها ثقلها وتأثيرها على السياسات العمومية وكانت النتيجة التي لقيت ترحيبا واسعا وسط “أهل الدار” قبل المهتمين ممن إعتبروها “ثورة” ونموذجا في الديمقراطية والتناوب على مناصب المسؤولية ….

إن الأمر لم يتوقف عند نتائج إنتخاب نقيب المحامين ، بل تعداه ليصل لنتائج إنتخاب مجلس هيئة المحامين وهو المجلس التقريري الذي سيشتغل إلى جانب نقيب الهيئة بشكل جماعي ، والأمل يحذو أهل المهنة أن يكونوا موفقين في أدائهم لمهامهم بتجرد تام ، وأن يكونوا في مستوى التطلعات ورهانات معركة ال 16 من دجنبر وما سيليها من تحديات .

هي تحديات يتوجب أن ينخرط في مجابهتها كل محاموا الهيئة بغض النظر عن مواقفهم وإصطفافاتهم خلال عملية الإقتراع ومن قبلها ، دفاعا عن المهنة ولا شيئ غيرها والله ولي التوفيق.