Web Analytics

موارد المغرب المائية في خطر.. انخفاض حاد في نسبة ملء السدود

24 ديسمبر، 2023 - 18:44 الرئيسية تابعونا على Lwatan

متابعة

أفادت معطيات وزارة التجهيز والماء، اليوم الأحد، أن نسبة ملء سدود البلاد لم تتجاوز 23,4%، في تراجع كبير عن نسبة 31.1% المسجلة خلال اليوم نفسه من السنة الماضية.

وتراجع مجموع الاحتياطي المائي من 5041,3 مليون متر مكعب إلى 3777,9 ملايين متر مكعب، خلال الفترة نفسها.

وسجلت الأحواض المائية المغربية نقصا كبيرا في ملء السدود، إذ لم تتجاوز نسبة ملء حوض أم الربيع 4,62%، في حين لم تتجاوز نسبة ملء حوض سوس ماسة 11,22%، وحوض أبي رقراق 19,55%، وحوض درعة واد نون 20,46%، ثم حوض ملوية 25,53%.

وبحسب المعطيات نفسها، فإن ثلاثة أحواض فقط تقترب نسبة ملئها من النصف، وهي حوض تانسيفت 46,70%، ثم حوض اللوكوس 39,13%، وسبو 36,66%.

وفي هذا الإطار، قال الخبير المناخي علي شرود، إن “تراجع منسوب المياه ليس فقط هذه السنة؛ بل هناك انخفاض تدريجي في منسوب مياه السدود خلال السنوات الأخيرة”.

وأضاف شرود، أن هذا الوضع “له علاقة بقلة التساقطات وارتفاع درجات الحرارة وانخفاض مدة التساقطات الثلجية”، مشيرا إلى أن “هناك مناطق كانت تعرف تساقطات بكثافة وتنعش الفرشاة المائية في سلاسل جبال الأطلس والريف؛ ولكن هذه المدة التي تظل فيها الثلوج انخفضت بفعل ارتفاع درجات الحرارة”.

وأوضح الخبير المناخي سالف الذكر قائلا: “السدود تغذيها الوديان التي تتغذى بدورها من العيون في مرتفعات الجبال، وبالتالي انخفاض منسوب المياه في الوديان يؤدي بصفة مباشرة إلى انخفاضها في السدود”.

وأشار شرود إلى أن “المغرب يمكن أن يتغلب على انخفاض هذه المادة الحيوية والضرورية لحياة مختلف الكائنات”، لافتا إلى أن هناك “استراتيجية مبنية على تدبير مائي، عن طريق محاولة الربط ما بين الأحواض المائية مثل ربط حوض سبو مع أبي رقراق، إذ بعض المدن تعاني من نقص مائي.. وهناك محاولة لإيجاد اكتفاء ذاتي لها؛ ولكن هذه الاستراتيجية لوحدها غير كافية، إذ هناك محاولة السقي بإعادة تدوير المياه العادمة وتحلية المياه”، مشددا أيضا على أهمية توعية المواطنين.