Web Analytics

AMDH الناظور تطالب مجلس الناظور وشركة GTR بالكشف عن مصير ممتلكات جماعية !!.

19 أكتوبر، 2022 - 02:03 الرئيسية تابعونا على Lwatan

رشيد احساين / لوطن.كوم

جدد فرع الناظور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان مطالبته لشركة GTR
المتخصصة في المشاريع الكبرى للبنى التحتية ، بالكشف عن مصير ممتلكات جماعية تخص جماعة الناظور.

وأفاد بلاغ صادر عن الجمعية بتاريخ 18 أكتوبر الجاري ، أنه و في إطار متابعته للشأن المحلي بالناظور، راسل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور المدير العام لشركة GTR بالمغرب بتاريخ 05 غشت 2022 من أجل الاستفسار عن مآل المعدات والتجهيزات التي كانت تتواجد بشارع 80 بحي المطار بما في ذلك النافورة بنظامها الكهرومائي وأكثر من 6 كيلومترات من الخيوط الكهربائية النحاسية وأعمدة كهربائية وأثاث حضري متنوع، على اعتبار أن هذه الشركة هي التي أشرفت على تهيئة شارع 80 بحي المطار.

وأظاف بلاغ ذات التنظيم الحقوقي أن” جهات غير معروفة قامت بسحب هذه التجهيزات ليلا نهاية شهر غشت 2021، قبيل البدء في أشغال تهيئة هذا الشارع، ودون أن يتم جمعها ووضعها بالمحجز البلدي كما هو معمول به وحتى دون أن يعرف مصيرها. علما أن كل هذه التجهيزات تعتبر ملكا جماعيا يقع داخل تجزئة أشغال الجماعة الحضرية بالناظور، تم إنجازها وتسليمها تسليما نهائيا قبل تأسيس وكالة مارتشيكا”.

هذا وقد سبق لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور وأن راسل رئيس جماعة الناظور من أجل الاستفسار عن مآل المعدات والتجهيزات بتاريخ 27 يونيو 2022، ولم يتلقى لحدود الساعة أي رد رسمي .
وبناء على هذا، استفسر مكتب الفرع المدير العام لشركة GTR بالمغرب حول الموضوع، وطالبه بالتدخل العاجل لدى مصالحه لتحديد مصير ومآل هذه المعدات والتجهيزات حفاظا وصونا للملك العام إلا انه لم يتلقى أي رد من الجهتين.